منتدى نقرين الحضارة و التاريخ
مرحبا بك(ي) عزيز(ت)ي الزائر(ة). المرجو منك(ي) أن تعرّف(ي) بنفسك(ي) و تنظم(ي) للمنتدى معنا. إن لم يكن لديك (ي) حساب بعد, نتشرف بدعوتك(ي) لإنشائه



 
الرئيسيةخس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في ذكرى رحيل القائد ابو الشهداء ابو عمار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة الأقصى
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 1704
العمر : 97
الموقع : غزة المحاصره
المزاج : لْـاْ شَـيْئـْـ سِـوْىْ ـاْ اْلْصًمْتْـ

البلــــــــد :
السٌّمعَة : 13
نقاط : 18132
تاريخ التسجيل : 20/01/2009

مُساهمةموضوع: في ذكرى رحيل القائد ابو الشهداء ابو عمار   الأربعاء 11 نوفمبر 2009 - 15:49




بسم الله الرحمن الرحيم



كلما اقتربت الذكرى الحزينة لرحيل القائد الرمز الرئيس الشهيد أبو عمار ..
كلما خفق القلب وبشدة ..
شعرنا بأن الأيام تعيد نفسها .. تتجدد الأشواق وتختلط بالحسرة والآلام ..
فهو لم يكن لنا رئيسا اعتياديا ..
لم نكن نراه إلا واحداً منا يفترش الأرض ليجلس عليها بعشق المحبين ..
عشق أرض وتراب فلسطين ..
كنا نراه الأب والوالد الحنون ..

على حلمه وسعة صدره لنطلب ونطالب بحقوق نعلم يقيناً بأنها لنا ..
نستمد قوتنا وصبرنا من صبره وثباته وقدرته على الاحتمال ..

على عاتقه نلقي أحمالنا ونسعد به وهو يزأر كالأسد في جنبات هذا العالم اللعين
يهتف باسمنا وباسم فلسطين ..

يرتدي بدلته العسكرية التي لم تتغير ولم تتبدل على مدار السنين ..
والكوفية الفلسطينية تعلو هامته بكل شموخ الأحرار المناضلين ..

ياسر عرفات ..
لم يأت هذا الاسم ويدخل من أوسع أبواب التاريخ هكذا من فراغ ..
بل لما تسطر ببيارق من نور على صفحاته ..
وما قدمه من أمجاد يستحق بها أن تخلد ذكراه في الضمائر والقلوب ..
على امتداد أربعين عاماً وعلى مختلف الجبهات حمل الهم الفلسطيني على كاهله وخاض بالشعب الفلسطيني حرب النضال والجهاد واستطاع تحويله
من شعب لاجئ إلى شعب ثائر كل هدفه تحرير فلسطين ..
جعل العالم ينتبه إلينا متسائلا من هذا الشعب وما هي مطالبه ..
وأين تقع فلسطين ..

عرفناه على جبهة الأعداء ..
المقاتل العتيد .. الصلب العنيد ..
وعلى جبهة الأصدقاء..
يتنقل بقضيته وقضية شعبه بين البلاد العربية والأجنبية ويطرحها على الساحات والمحافل الدولية ليحفر في الأذهان اسم فلسطين وحق الشعب الفلسطيني في الوجود ..
مؤمناُ بثوابت لم تتغير يوما ..
وعنها لم يهادن أو يتنازل كقضية القدس واللاجئين وإقامة الدولة المستقلة ذات السيادة .. دفع حياته ثمناً لمبادئه وثوابته ..
فكان لنا كل الفخر أن يكون لنا رئيساً ورمزاً وقدوة




ياسر عرفات ... رئيسنا المحبوب
أقسم بالله ألا تفريط بالقدس ولا بحبة تراب من فلسطين
ولم ينس حق الله عليه كما حق فلسطين
يرعاها ويعمرها ..
وبيديه يزرع لنا فيها من أشجار الزيتون
حمل هم بلاده وشعبه ..
هذا كان قدره على طول السنين
لذلك سكن قلوبنا ..
واستعدينا نفديه بالروح والدم وبكل غالي وثمين
بوجوده أصبح لنا كيان
وأصبحنا بخير وحب وسلام وأمان
وحدة وطنية ..
الدم الفلسطيني فيها حرام
(في عهده كان... يا ليتك تعود لترى بأن دماؤنا رخصت على بعضنا)
علمتنا يا ياسر من صغرنا كيف نكون أحرار
وكما أحببت ابنتك زهوة ..
زهرة فلسطين
أحببت أطفالنا وكنت لهم ولنا الأب العطوف الرحيم
علمتنا متل الحمام نحب السلام ..
لكن على العهد نفضل ثوار...



الصحة تمام والرياضة ما كانت بعيدة عن هالختيار
وركوب الخيل متعة للفارس البطل المغوار
عايش متلنا عالفول والحمص ليس كغيره عايشين عالكافيار
ينزل الشارع والشعب كله حواليه ..
يحبهم ويحبوه ..
كبار وصغار كلهم عايزين يسلموا عليه
يتفقد آثار القصف والدمار ويقرأ الفاتحة على روح الشهداء ألأبرار
كل مرة يزور ويتفقد الجرحى بغزة ويوفيهم حقهم
وبرام الله كمان يشد من أزرهم ويخفف عنهم...




لكن شارون العدو الغدار قرر يقتل أبو عمار
شارون يريد قتلي؟ مسدسي جاهز ..
لا ريب أن قرار الحكومة الإسرائيلية كان بلا أي منطق أو عقل ..
فقد اعترف شارون نفسه أنه حاول قتلي 17 مرة في بيروت ..
ولكن ها أنا هنا ..
أجلس والمسدس إلى جانبي ..
متى لم أكن جاهزاً؟ أنتم لا تعرفونني؟؟

تفضلوا ..
تطبيق الخطة نحن وأنتم ..
نجلب إلى المنطقة مراقبين أو قوة دولية ..
هكذا اتفق في خارطة الطريق ..
هكذا نوقف الدم ..
ساعدونا على تحقيق الهدنة ..
كفوا عن الاجتياحات .. التصفيات .. وهدم المنازل


عندما هددوا بتفجير هذا المقر في الحصار السابق
وأجرينا اتصالات هنا وهناك لم يفعلوا شيئاً
وإنما خرجت النساء وخرج الشيوخ والأطفال والرجال من رفحغراد إلى جنينغراد
وقرعوا الطناجر محتجين على الحصار
والآن أقول للحكومة الإسرائيلية هذا هو الرد على قراركم
المسيرات التي انطلقت من جنينغراد إلى رفحغراد وغزة وخانيونس وبيت حانون ونابلس وطولكرم وقلقيلية والخليل يا جبل ما يهزك ريح...


يريدونني إما قتيلا و إما أسيرا وإما طريدا ..




لاء أنا بأقولهم شهيدا..شهيدا..شهيدا
هذا الشعب شعب الجبارين لا يعرف الركوع إلا لله تعالى
ليس فينا وليس منا من يفرط بذرة تراب من القدس الشريف


هل هناك أحد في فلسطين لا يتمنى الشهادة
كلنا مشاريع شهادة
فالقصف الإسرائيلي متواصل من الطائرات والمدفعيات والصواريخ ويومياً يسقط شهداء .. كل يوم نسمع عن شهيد...


القضية ليست قضية
"أبو عمار"
إنما قضية حياة الوطن واستقلاله وكرامة هذا الشعب
وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".
"لن ننحني إلا لله سبحانه وتعالى، كما لن ننحني أمام التهديد والوعيد، فحياتي ليست أغلى من حياة أي طفل فلسطيني، وهي ليست أغلى من حياة الشهيد الطفل فارس عودة، فكلنا فداءً للوطن الغالي فلسطين الأرض المباركة




ومرض الرئيس
وتدهورت صحته
وهو صائم في شهر رمضان
وتقرر سفره للعلاج
كانت أول رحلة مغادرة من رام الله في المقاطعة بعد ثلاثة سنوات من الحصار الظالم
جميعنا ندعو الله لك
وانت تقول:
لا تهتفوا لي بلا اهتفوا لفلسطين والقدس ..
بالروح بالدم نفديك يا فلسطين ...
على القدس رايحين شهداء بالملايين

لن ننسى كلماتك التي قلت:
سيأتي يوما ويرفع فيه شبلا من أشبالنا وزهرة من زهراتنا
علم فلسطين فوق كنائس القدس ومآذن القدس و أسوار القدس الشريف
إن ثورتكم هذه يا أحبائي وجدت لتنتصر وستنتصر طال الزمان أم قصر

كان في اعتقادنا بأن الطائرة التي حملتك مريضاً ستعود إلينا بك سالماً معافى




قلوبنا تعانق روحك ياسيدي الرئيس وانت تقول:
انتو يا شعبي في الشتات والمخيمات ليس من حق أحد أن يتنازل
عن حقكم في العودة إلى دياركم
ورغم مرضك وألمك لم تنسى أن شعبك وأهلك في غزة
كانوا بانتظار مرور طائرتك ..
أتيت إلينا نحييك وبقلوب مؤمنة ندعو الله اليك



عدت ولكن..
قد تعودنا أن نأخذك بالأحضان كلما عدت إلينا
ولكنها عودة غريبة لم نعتد عليها
في نعش مسجى تعود إلينا ؟




لم نكن على علم بأن عيد الفطر المبارك هو عيدك أيها الشهيد المبارك
الجميع يريد السلام عليك والحراس تحول بينك وبيننا
جنازتك تاريخية لم ولن يحظى بها أحد إلا من كان على دربك ودرب الثوار سائر
تشيعك قلوبنا تحتضنك وتحيطك كل سماء وأرض فلسطين



هل تذكر يوم بكت السماء معنا على فراقك ثلاث أيام العيد
إنها سماء فلسطين تروي أرضها بالدمع الحزين
بكيناك جميعاً بقلوب دامية حزينة



العهد هو العهد والقسم هو القسم يا أبا عمار يا خالد
فهل أحب شعب عربي زعيمه كما أحببناك يا ياسر
وكيف سيكون وداعك من أبناء شعبك لو كانت كل الطرق

مفتوحة وحواجز الاحتلال اللعينة مرفوعة ؟

وداعاً سيدي الرئيس .. أبا عمار
نم قرير العين سيدي
وبإذن الله سيذهب رفاتك يوما إلى القدس وستدفن
هناك كما حلمت
رحمك الله وأسكنك فسيح جناته وألحقك بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين
وحسن أولئك رفيقا ..
جزاك الله عنا وعن فلسطين خير الجزاء


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://negrine.montadarabi.com/profile.forum?mode=register&a
 
في ذكرى رحيل القائد ابو الشهداء ابو عمار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نقرين الحضارة و التاريخ  :: المنتدى العــــــــام :: غــزّة الجريحـــة-
انتقل الى: