منتدى نقرين الحضارة و التاريخ
مرحبا بك(ي) عزيز(ت)ي الزائر(ة). المرجو منك(ي) أن تعرّف(ي) بنفسك(ي) و تنظم(ي) للمنتدى معنا. إن لم يكن لديك (ي) حساب بعد, نتشرف بدعوتك(ي) لإنشائه



 
الرئيسيةخس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تكملة لـ دروس الجفرافيا لطلاب الباكلوريا .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gattal
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 625
العمر : 68
المزاج : هادئ

السٌّمعَة : 2
نقاط : 18154
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: تكملة لـ دروس الجفرافيا لطلاب الباكلوريا .   الأربعاء 24 سبتمبر 2008 - 16:17

الوحدة الثالثة: التنمية في دول الجنوب
الوضعية 03 : مشاكل التنمية والسكان في الهند
التعليمات *- مقدمة
*- الخصائص الطبيعية والبشرية
*- المميزات العامة لتكنولوجيا الاعلام
*- ملخص لمقال حول تكنولوجيا الإعلام من الانترنت
I - الهند مقدمة:
يتكون الاتحاد الهندي من7مناطق حصلت على الاستقلال سنة 1947، مساحتها 3287590كلم مربع،وعدد سكانها1,1036مليار نسمة( 2005)،تتميز بوجود تناقض بين التقدم الاقتصادي الهام والتخلف الاجتماعي.
II-الخصائص الطبيعية
1- التضاريس:تضم الهند ثلاث وحدات تضاريسية كبرى:
•الجبال:أهمها سلسلة الهملايا في الشمال(أعلى قمة إفرست).
•السهول:تتمثل في السهل البنجاب الرسوبي في الغرب(الهندوس 3200كلم)،وسهل الغانج في الشرق(الغانج 2700).
•هضبة الدكن:في الوسط التي تحيط بها جبال الغات الغربية والغات الشرقية
*- الشريط الساحلي ضيق في الغرب وفي الشرق
2- المناخ
عموما موسي مسي ويقسم الى الأقاليم المناخية
•في الشمال الغربي وجزء من الدكن:يسود المناخ الصحراوي يتميز بارتفاع درجة الحرارة والجفاف وتوجد به السهوب.
•في الوسط:يطول الفصل الجاف وتحدث تساقطات في شرق الدكن.وتغطيه نباتات عشبية وشوكية.
•في الشرق:يسود مناخ مداري رطب يتميز باعتدال درجة الحرارة وحدوث تساقطات هامة وخاصة في الصيف.وتوجد تربة فيضية خصبة في مساحات شاسعة وخاصة في الشمال.وتغطيه غابات مدارية ونفضية.
III-الخصائص البشرية
1- النمو السكاني: الهند ثاني بلد في السكان عالميا،1,1036مليار نسمة فقامت الدولة بجهود هامة من أجل تنظيم النسل فانخفضت نسبة الزيادة الطبيعية( 1,53%).وينعكس هذا النمو السكاني على المجال الاجتماعي بارتفاع نسبة الأمية( 48%) ووجود تفاوت طبقي كبير( 300مليون تحت عتبة الفقر)،
2- التنوع العرقي أهمها الهنود الآريون( 72%)والدرافيديون في الجنوب( 25%).
3- التعدد في اللغات:توجد بها15لغة و1658لهجة،وتعتبر الهندية اللغة الرسمية والإنجليزية لغة الإدارة والتعليم.
4- تعدد الديانات:الهندوسية( 81,3%) والإسلام( 12%)والمسيحية ( 2,3%) والسيخ
( 1,9%)والبوذية( 0,7%)
5- توزيع السكان والكثافة السكانية: توزيع غير منتظم حيث يتركز السكان بكثافة في السهول وتقدر الكثافة السكانية 335ن/الكلم،وترتفع أكثر في منطقة البنغال.
4- المجتمع الهندي ريفي لان سكان المدن 27,87%. به مند مليونية ا نيو دلهي( 18,2مليون) بومباي( 18,1)كلكوتا( 14,2)مدراس( 6,9)بنغالور( 6,4)حيدر أباد( 6,1)أحمد أباد( 5,1
-IVالمميزات العامة لتكنولوجيا الإعلام بالهند
*- تشجيع الهند للقطاع الخاص والأجنبي للاستثمار في وسائل الإعلام المسموعة
والمرئية والانترنت
*- توظيف التكنولوجيا في الصناعة النووية والأقمار الاصطناعية وغيرها
*-تشهد الهند في العتفضل الأخيرة تقدما في قطاع الصناعات خاصة في مجال تقنية المعلومات والبرمجيات حيث يتوقع اتحاد شركات البرمجيات الهندية تاسكوم ان تبلغ قيمة صادراتها إلى جميع أنحاء العالم بما فيها الو.م.أ وأوربا حوالي 50مليار دولار عام2008م بينما بلغت عام 2002 حوالي 6مليارات دولار . وترتب في المرتبة 09 عالميا
*- يعود استقطاب تقنية صناعة الملومات في السنوات الأخيرة لاهتمام الدولة به اذ تخصص 3/4 من ميزانية البحث العلمي وتعد مدينة بنغالور موطن هذه الصناعة لكثرة الشركات العاملة في هذا القطاع من أجنبية ووطنية
*- انخفاض الأجور ،وتواضع تكاليف المعيشة فيها،وانتشار اللغة الانجليزية
*-توفر الكتلة البشرية ساعد على انتشار الجامعات والمعاهد التقنية و تخرج أعداد هائلة من أخصائيي التكنولوجيا
*- -العامل اللغوي :اللغة الانجليزية هي اللغة المهيمنة
V- العلاقة بين السكان والتنمية
1-تعمل الهند على تحقيق الاكتفاء الذاتي في الإنتاج الفلاحي:
*-الإصلاحات الزراعية:تمثل الفلاحة قطاعا هاما تساهم ب25,1%في الناتج الداخلي الإجمالي،وتشغل 63% من السكان النشيطين.
*-الإصلاح الزراعي:بعد تحقيق الاستقلال أنجزت الدولة إصلاحا زراعيا(نموذج التنمية الهندي)بتحديد الملكية،والتشجيع على إحداث التعاونيات،ورغم ذلك حافظ الملاكون الكبار على ملكياتهم.
*-الثورة الخضراء:في منتصف الستينات قامت الدولة بإصلاح آخر(الثورة الخضراء)هدفه الزيادة في الإنتاج الفلاحي،بتوفير بذور جديدة للحبوب ذات مردود مرتفع،واستعمال مكثف للأسمدة،وتوسيع الأراضي الزراعية المسقية.وحقق هذا الإصلاح نتائج هامة بارتفاع إنتاج الحبوب،وتحقيق الاكتفاء الذاتي رغم تزايد عدد السكان،لكن لم يؤثر على التفاوت الاجتماعي الكبير،والتفاوت في الملكية العقارية،ولم يتم تعميم الثورة الخضراء في كل مناطق الهند لأسباب طبيعية أو بشرية.
2-الإنتاج الفلاحي:
•الإنتاج الزراعي:حققت الهند تطورا هاما في الإنتاج الفلاحي،وخاصة في المزروعات المعيشية لأرز(البنجاب..)-القمح (البنجاب والدكن..)والشعير والذرة ،وتتوفر على إنتاج ضخم للمزروعات التجارية كالشاي (الأسام..)وقصب السكر(الغانج..) والقطن(الدكن..) والجوت (البنغال..).
•تربية المواشي:تتوفر على قطاع هام لا تستفيد من هذا القطيع بسبب سيادة الديانة الهندوسية.
3- في المجال الصناعي:
أ-أسس الصناعة:تشغل الصناعة15%من السكان النشيطين وتساهم ب26,5%في الناتج الداخلي الإجمالي.
ب-الثروات الطبيعية:تتوفر الهند على ثروة معدنية هامة تتمثل في الحديد والبوكسيت والمنغنيز والفوسفاط،ويعتبر إنتاج مصادر الطاقة محدودا وتوفر حاجياتها بالاستراد
ج - شبكة المواصلات:تمثل المواصلات شبكة متنوعة أهمها السكك الحديدية (61ألف كلم)والطرق المعبدة،وتعتبر هذه الشبكة ضعيفة ولا تغطي مساحة هامة من البلاد.
-الإنتاج الصناعي:شهدت الصناعة الهندية تطورا،وتتوفر على صناعات مختلفة:
د- الصناعة
*- صناعة النسيج- الصناعات الكيماوية- الصناعات الغذائية- صناعة السينما
*--صناعة الصلب:في الشمال الشرقي قرب مناجم الحديد والفحم(المرتبة10).
*-الصناعات الميكانيكية:كصناعة معدات السكك الحديدية بكالكوتا،والسيارات
*-الصناعات عالية التكنولوجيا: وتشهد اهتماما من طرف الدولة.
هـ المناطق الصناعية:
*- منطقة كلكوتا:توجد بها صناعة الصلب والصناعة الكيماوية.
*- منطقة بومباي:توجد بها صناعة النسيج والصناعة الكيماوية والميكانيكية.
*- المناطق الصناعية الجنوبية وتشهد تطورا حضريا وصناعيا.
و- جدول تطور التجارة الخارجية بالهند بمليار دولار: 2004
السنوات 1998 1999 2000 2001
الصادرات 34,076 36,877 43,132 44,900
الواردات 44,828 45,556 55,325 57,600
Vالخاتمة
:تشهد الهند تطورا هاما في مختلف الأنشطة الاقتصادية وخاصة في المجال الصناعي وتعرف في نفس الوقت عدة صعوبات في المجال الاجتماعي.

التجربة الهندية لخلق قطاع وطني لتكنولوجيا المعلومات
" - بناء الهند بأيدي الهنود - "
1- مزايا صناعة البرمجيات الهندية :
يتمتع قطاع البرمجيات الهندي بمزايا عديدة سمحت له بالنمو بقفزات سريعة ، ونوجز أهم هذه المزايا في الفقرات التالية :
ميزة الموقع الجغرافي :
قد لا يبدو الموقع الجغرافي ميزة جوهرية في عالم صناعة البرمجيات ، ورغم ذلك فقد استطاعت الهند أن تستفيد من موقعها الجغرافي الذي يتفوق على غيره من البلدان ، ذلك أن التوقيت الهندي يختلف عن توقيت الولايات المتحدة بـ /12/ ساعة ، ومن المعروف أن الولايات المتحدة الأمريكية أكبر سوق عالمي للبرمجيات . وقد سمحت هذه الميزة للشركات الأمريكية بتأسيس فروع لها في الهند أو بإبرام عتفضل مع شركات هندية ، مما ساهم في جعل مشروعاتها البرمجية تعمل على مدار الساعة . إن فرق /12/ ساعة في التوقيت ميزة كبيرة سمحت بعمل مستمر في المشروعات البرمجية .
القوى البشرية :
يقول الاقتصاديون الهنود : " إذا كان لدى بلدان الشرق الأوسط البترول ، فإن لدينا رجال تكنولوجيا البرمجيات " ، وفعلاً تستفيد الهند كثيراً من هذه النقطة ، فهي تمتلك ثاني أضخم مجموعة في العالم من القوى العاملة المتخصصة تكنولوجياً والتي تتقن اللغة الإنكليزية ، ولا يسبق الهند في هذا المجال سوى الولايات المتحدة الأمريكية ، وللهند أفضلية على هذه الأخيرة ، بسبب انخفاض الكلفة كما هو معروف للجميع .
كلفة منخفضة :
ينسب النمو الهندي القوي في صناعة البرمجيات سابقاً إلى الكلفة المنخفضة للمبرمجين الهنود . فقد كان المبرمجون الهنود يتقاضون ما يعادل من /15-20 %/ فقط مما يتقاضاه نظراؤهم في البلدان المتقدمة .
مهارات في إدارة المشروعات :
تتمتع الشركات الهندية بخبرة غنية في العمل مع شركات برمجيات عالمية ضخمة ، وقد حققت رقماً قياسياً غير مسبوق في عدد وحجم عتفضل إنجاز مشروعات مشكلة عام
ارتفاع مستوى الخبرة الاختصاصية :
تخرج الجامعات الهندية والمعاهد الخاصة عشرات الآلاف من المتخصصين سنوياً، وقد استوعبت الشركات الهندية هذه الكوادر ودربتها عبر إنجاز المشروعات البرمجية ، فقد بنت هذه الشركات في العقد الماضي ( التسعينات ) خبرة جيدة في منصات برمجية متنوعة ، وقد نفذت برمجيات مختلفة بدءاً من النظم القانونية وحتى النظم البرمجية المتطورة
ثقافة مهنية عالية في مجال الإدارة :
تتميز الهند بوجود عدد كبير من المدارس العليا للأعمال والإدارة ، وبوجود كوادر مختصة ذات مستوى رفيع يطابق المعايير الغربية ، كما أن الثقافة الهندية عموماً في مجال الاقتصاد والإدارة مشابهة لمثيلتها في البلدان الغربية والدول المتطورة ، مما يسهل على الشركات الأجنبية تطبيق فكرة تأسيس فروع لها في الهند ، أو المضي في التعاقد مع شركات هندية لتنفيذ مشروعات محددة .
إطار عمل تنظيمي ملائم :
تتمتع صناعة البرمجيات الهندية بحربة غير مقيدة ، لتصريف أعمالها ، بأفضل الطرق الممكنة ، وبالوسائل التي تراها مناسبة .
كما أن الحكومة تشجع صناعة البرمجيات من خلال منح مكافآت مالية للمصدرين ، وثمة إجراءات مختلفة لدفع وتدعيم هذه الصناعة .
رجال التكنولوجيا والأعمال الهنود - الأمريكيون :
أسس رجال الأعمال الأمريكيون من أصل هندي رابطة للتشبيك والتعاون في الولايات المتحدة الأمريكية وقد لعبت هذه الرابطة للهنود – الأمريكيين دوراً مزدوجاً في ارتباط هؤلاء فيما بينهم أولاً وارتباطهم جميعهم بالوطن الأم مقدمين المساعدة والنصح والإرشاد وساعين إلى أداء دور المساعدة في تطوير العلاقات بين صناعة البرمجيات الأمريكية ومثيلتها الهندية ، كما أن هذه الرابطة لم تكتفِ بدور الإرشاد والنصح بل ساهمت أيضاً في تأسيس أكثر من 30/شركة هندية بتمويل من رجال الأعمال المغتربين .
2 – أبعاد نجاح شركات البرمجيات الهندية :
وفقاً للإحصاءات الرسمية ، أعلنت شركات خدمات البرمجيات الهندية الكبرى ( 28 شركة ) عن نتائجها خلال الربع الثالث من عام 2000 الذي انتهى في أيلول / سبتمبر عام 2000 ، ويتبين من هذه النتائج أن الأداء الإجمالي لهذا القطاع جيد جداً ، فقد حققت هذه الشركات نمواً في مبيعاتها بنسبة 81 % ، وتجدر الإشارة إلى أن هامش التشغيل الكلي الذي كان في نهاية أيلول / سبتمبر عام 1999 حوالي 32 % نما إلى 33,5 % في أيلول / سبتمبر عام 2000 .
3 – حدائق تكنولوجيا البرمجيات الهندية (STPI) :
أنشأت الحكومة الهندية عدة أشكال تنظيمية بهدف تشجيع خلق قطاع تكنولوجيا المعلومات وهي :
وحدات التصدير الموجهة Export Oriented Units (EOUs)
وحدات مناطق عمليات التصدير Units in ExportProcessing Zones (EPZs).
مناطق اقتصادية متخصصة Special Economic Zones (EPZs)
حدائق تكنولوجيا التجهيزات الإلكترونية
Electronics Hardware TechnologyParks(EHTPs)
حدائق تكنولوجيا البرمجيات SoftwareTechnology Parks (STPs)

الوحدة الثالثة : الدول النامية
الوضعية 04: السكان والتنمية في البرازيل
الإشكالية : ان البرازيل هو بلد الغني والفقر في آن واحد
التعليمات
*- حدد الخصائص العامة طبيعيا وبشريا للبرازيل
*-استغل المميزات العامة للبرازيل من حيث ضخامة الموارد
*- بين العلاقة بين السكان والتنمية
*- بين المشاكل التي يعاني منها اجتماعيا وبشريا وبيئيا
I -مقدمة :
أكبر دول أمريكا الجنوبية مساحة8511965كلم 2 ،عدد سكانه184,2مليون نسمة سنة 2005. يشكل قوة اقتصادية هامة ومع ذلك فالسكان يعيشون مشاكل اجتماعية
II-الخصائص الطبيعية والبشرية:
1-التضاريس:
*- حوض الأمازون سهول رسوبية شاسعة تغطيها غابات من الأشجار أما السهول الساحلية الضيقة فهي خصبة.
*- الهضبة برازيليا في الوسط وقد حولت الى مناطق زراعية
2-المناخ:
*- المناخ الاستوائي،حار ومطير طيلة السنة.يسود حوض ،ويخترقه نهر الأمازون
*- المناخ الجاف في الشمال الشرقي للهضبة البرازيلية،وتنتشر به السهوب.
*- المناخ شبه المداري في أقصى الجنوب.
2-المعطيات البشرية:
*- من حيث العرق والدين يتكون من العنصر الأبيض(من أصل أوربي وخاصة البرتغاليين)55% والباقي من الخلاسيون والسود والهنود وهم السكان الأصليون
*-نمو السكان:وصل عدد السكان سنة2005إلى184,2مليون نسمة،مقابل20مليون نسمة سنة1940،حيث عرفت البرازيل نموا ديمغرافيا سريعا بسبب ارتفاع نسبة الزيادة الطبيعة ونتج عن ذلك وجود بنية سكانية فتية.
* - التوزيع السكاني والكثافة السكانية:تصل الكثافة السكانية إلى22ن/الكلم،وترتفع في الشريط الساحلي (85%من مجموع السكان)لأسباب طبيعية واقتصادية
*- طبيعة المجتمع فتي ومتمدن 81.69% لذا تكثر المدن المليونية منها ريو د جانيرو -ساوباولو- بورتو أليكري
III-العلاقة بين السكان والتنمية في البرازيل
يتركز السكان حيث النشاطات الاقتصادية بصفة عامة على شريط الساحلي وخاصة في المثلث الحيوي في اقصى الجنوب
1- السياسة البرازيلية
في بداية الاستقلال اعتمدت على التصدير للمنتوجات الفلاحية خاصة البن ونظرا للازمات الاقتصادية تحولت إلى التصنيع الذي زاد من مديونياتها وفي السنوات الأخيرة اتبعت سياسة ليبرالية تعتمد على الاستثمارات الأجنبية والشركات المتعددة الجنسيات أين تحول إلى تبعية صناعية أكثر رغم تطوره واعتز الغرب بهذا النموذج ويسع الى نشره في دول أخرى من العالم
2-الثروات الطبيعية:
أ-الزراعة
تحتل الفلاحة البرازيلية مكانة هامة عالميا:
:يشتغل في الفلاحة30%من السكان النشيطين،وتساهم ب9,4%في الناتج الوطني الإجمالي.
*- الزراعة التجارية تحتل اهتمام وتشجيع وهي ضيعات كبيرة لشركات أجنبية مستثمرة وتتمثل في البن(في المناطق الساحلية) والقطن(في الأودية) وقصب السكر(في السهول الساحلية) والحوامض والكاكاو والصوجا (في الجنوب).
*- الزراعة المعيشية:لا غير كافية أهمها الذرة والقمح والأرز وتنتج أيضا الخضر حول المدن.
*- -تربية المواشي:تتوفر البرازيل على قطيع هام للمواشي وخاصة البقر والخنازير والغنم،وتتم بطرق تقليدية في معظم البلاد وبطرق حديثة في الجنوب.
ب- المجال الصناعي:
تعتبر البرازيل من الدول الفلاحية والصناعية الهامة:
الصناعة:تعتبر أهم دول أمريكا اللاتينية صناعة تشغل24%من السكان النشيطين وتساهم 33,9% في الناتج الداخلي الإجمالي.
أ- الإنتاج
•الصناعات الاستهلاكية:تعتبر الأهم كالصناعات الغذائية التي تساهم في الصادرات وصناعة النسيج وتوجه أيضا للتصدير.
•الصناعات الميكانيكية: وخاصة صناعة السيارات في ساوباولو.
•الصناعات التكنولوجيا: وخاصة صناعة الصلب والصناعات الكيماوية وتكرير البترول، صناعة الأسلحة والصناعات الإلكترونية.
ب-المناطق الصناعية:يتركز الإنتاج الصناعي في المدن الساحلية
ج-تطور المبادلات التجارية العالمية:
*- الصادرات: هي المواد الصناعية والفلاحية والمواد الأولية
*- الواردات من المواد الصناعية والطاقية.
*- الميزان التجاري يسجل فائضا من الأرباح
*- مناطق التبادل :يتعامل تجاريا مع دول الاتحاد الأوربي والو م أ ودول إفريقيا وآسيا.
IV-مشاكله الاقتصادية والاجتماعية وبيئية :
*- سيطرة الرأسمال الأجنبي على نسبة هامة من القطاعات الحيوية في الصناعة والتجارة.
*- معاناته من ارتفاع المديونية151مليار دولار سنة1994،وارتفاع نسبة التضخم.
*- وجود تفاوت طبقي كبير بين الملاكين الكبار وأرباب الصناعة والتجارة وباقي السكان.
*--اختلال التوازن بين النمو الديمغرافي و تطور الناتج الداخلي الإجمالي،ونتج عن ذلك ارتفاع نسبة البطالة والفقر.
*- يتركز السكان والنشاط الاقتصادي في الشريط الساحلي
*-الهجرة الريفية نحو المدن الكبرى التي نجم عنها تباين طبقي كبير وتجاور الأحياء الراقية والأحياء القصديرية
*- التلوث البيئي من جراء عدم احترم الشركات المتعددة الجنسيات للاتفاقيات الدولية
V-خاتمة :
:بالرغم من التطور الفلاحي والصناعي و التبادل التجاري،غير أنها تواجه مشاكل كثيرة وخاصة على المستوى الاجتماعي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.hm8790.,,,,,,,.com
gattal
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 625
العمر : 68
المزاج : هادئ

السٌّمعَة : 2
نقاط : 18154
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: تكملة لـ دروس الجفرافيا لطلاب الباكلوريا .   الأربعاء 24 سبتمبر 2008 - 16:21

يتبع


الوحدة التعليمية الرابعة : الجزائر في البحر المتوسط
الوضعية 01 : المميزات العامة لمنطقة البحر المتوسط
الإشكالية :
رغم التشابه في العديد من القواسم إلا ان التفاوت بين دول الضفة الشمالية والضفة الجنوبية بين وواضح
التعليمات
*- بين الخصائص المشتركة لبلدان البحر المتوسط طبيعيا وبشريا
*- ماهي أسباب التباين بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط
*- ادرس ظواهر محددة ( أقاليم الندرة، والوفرة ، الهجرة الحتمية )
*- بين مقومات وعوامل بطء التنمية السياحية في الجزائر وقارنها بدول المنطقة

I-مقدمة :
بالرغم من القواسم المشتركة بين دول البحر المتوسط إلا ان عوامل أخرى تميز بين دوله في الضفة الشمالية ودوله في الضفة الجنوبية من أهم عامل الاستعمار

II-الخصائص المشركة لبلدان البحر المتوسط ( طبيعيا ،بشريا )
1- الطبيعية
أ‌- الموقع يتوسط العالم ويشكل حلقة وصل بين كل قارات العالم
ب-التضاريس :
*- سلاسل جبلية قديمة وحديثة التكوين
*- السهول ساحلية وما بين الجبال ضيقة خاصة الدول الجنوبية
*- المجاري المائية تكثر في شماله وتقل في جنوبه
ج- المناخ : متوسطي يتفاوت من حيث عناصره الحرارة والتساقط بين دول الشمال باتجاه المناطق المعتدلة ودول الجنوب باتجاه المناطق الحارة
د- الغطاء النباتي غابات متنوعة مناه الفلين والبلوط الدردار والزيتون والأحراش خاصة في الجهة الجنوبية
2- البشرية
أ- النمو السكاني والزيادة الطبيعة يتفاوت العدد بين دوله في الشمال الذي تقل به الزيادة الطبيعة عن 1% بينما دوله في الجنوب تشهد تطور عددي لارتفاع الزيادة الطبيعية في حدود 2.5 % تقريبا
ب الكثافة السكانية يتشابه سكانه من حيث التوزيع إذ اكبر كثافة تسجل في المناطق الساحلية وتراجع إلى الداخل
د- من حيث التمدن مجتمعاته متمدنة خاصة الدول التي في شماله
3- الحضارية :
تشترك كافة دوله في الحضار الرومانية والحضارة العربية الإسلامية والغربية والفرق الوحيد في اللغة في الشمال اللاتينية وفي الجنوب العربية والأمازيغية

III- أسباب التباين بين دول ضفتي البحر المتوسط
1- التباين الديني: الشمال دوله مسيحية بينما الجنوب دوله إسلامية
2-التباين الثقافي: في الشمال متعدد اللغات بينما في الجنوب عربي إسلامي
3- التقدم العلمي والتكنولوجي :الدول في شماله تملك التطور العلمي والتكنولوجي والرقي الاجتماعي بينما دوله في الجنوب تشهد التخلف العلمي والتكنولوجي والاجتماعي
IV-دراسة ظواهر محددة :
1- أقاليم الندرة
هي دول البحر المتوسط الجنوبية التي تفتقر لكل وسائل
الرقي الاجتماعي الناجم عن الضعف الاقتصادي خاصة قطاع الشغل
والإنتاج اضافة الى وفر اليد العاملة الشابة التي تبحث عن الشغل
2- أقاليم الوفرة :
هي دول البحر المتوسط الشمالية التي تتوفر بها كل سبل العيش بالإضافة
الى تراجع نموها السكاني مما يوفر مناصب شغل ليد عاملة أجنبية
3- الهجرة الحتمية
البحث عن العمل و تحسين المعيشة و الأمن والاستقرار وقد ينعكس سلبا وينجم التمييز العنصر واستغلال الأدمغة
V-مقومات وعوامل بطء التنمية السياحية في الجزائر ومقارنتها بدول المنطقة
1-المقومات :
*- الطبيعية : الشريط الساحلي الذي به شواطئ بالغة الأهمية ، الغابات في أعالي الجبال ، الصحراء
*-التاريخية والحضارية من مآثر الحضارات المتعاقبة الطاسيلي والامازيغية الرومانية الوندالية العربية الإسلامية وحتى آثار الاستعمار
2- عوامل بطء تنمية السياحة في الجزائر
*-قلة الاهتمام به السياحة كمورد اقتصادي
*- قلة الإشهار بها محليا ودوليا
*- قلة التأطير للعاملين في هذا القطاع الحيوي


الوحدة التعليمية الرابعة : الجزائر في البحر المتوسط
الوضعية 02 : مكانة الجزائر في البحر المتوسط
التعليمات
*- ادرس العلاقة بين دول البحر المتوسط ( الإتحاد المغاربي ، الشراكة الأوروبية )
*- مساهمة الجزائر في المبادلات التجارية في منطقة البحر المتوسط وأوروبا
*- بين مدى مساهمة الجزائر في الحفاظ على البيئة في منطقة البحر المتوسط

I –مقدمة
للجزائر إمكانيات كافية لأن تكون شريك له اهمية مع الدول الأوروبية

II- طبيعة العلاقة بين الجزائر ودول البحر المتوسط
1- الاتحاد المغاربي :
أ- مراحل تأسيسه
ظلت فكرة بناء المغرب العربي تراود السكان منذ سنوات رغم سنوات الاستعمار إذ أنشأ المغاربيون عدة مؤسسات و عقدوا لقاءات منها:
*- نجم شمال إفريقيا سنة 1926 بباريس الذي ناضل من استقلال دول المغرب العبي
*- لجنة تحرير المغرب العربي سنة 1927 بالقاهرة بقيادة عبد الكريم الخطابي بطل ثورة اليف المغربي
*- مؤتمر وحدة المغرب العربي و تحرير الجزائر سنة 1958 بطنجة
*- لقاءات وزراء المالية و الاقتصاد سنة 1964 و 1967
*- قمة زرالدة 10يونيو 1988 التحضير لتأسيس اتحاد المغرب العربي
*- قمة مراكش 17 فبراير 1989 توقيع معاهدة اتحاد المغرب العربي
ب- أهدافه :
* يلاحظ من مواد معاهدة اتحاد المغرب العربي محاولة الدول الخمسة لتكوين مجموعة متكاملة متعاونة في ما بينها و تعمل على تحقيق حرية تنقل الأشخاص و الأموال السلع و إقامة تعاون مع الدول و المجموعات الإقليمية الأخرى لصيانة السلام
* يشمل التعاون الذي يرمي إليه اتحاد المغرب العربي كل المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و تحقيق رفاهية مجتمعاتها و الدفاع عن حقوقها



ج- مؤسساته:
*- مجلس الرئاسة،
*- أمانة عامة،
*- مجلس شورى،
*- الهيئة القضائية،
*- اللجان الوزارية المتخصصة،
*- لجنة المتابعة .
د- اتحاد المغرب العربي خيارا استراتيجيا:
لا يزال التعامل بين دول المغرب العربي ضعيفا إذا ما قورن بتعاملها مع مجموعات أخرى يلاحظ الضعف بمقارنة مؤشرات المغرب العربي مع غيره إذ لا تمثل الأراضي الزراعية سوى : 5.72 % في حين تصل في الولايات المتحدة إلى : 21 % و في فرنسا : 34% .و لا يتعدى إنتاج القمح 12.19 مليون طن في حين يصل في الولايات المتحدة إلى 59 مليون طن و في فرنسا 30.7 مليون طن
*لا يمكن التغلب على التخلف إلا بتفعيل بناء المغرب العربي و لا يتحقق هذا إلا بتجاوز الخلافات بين دول المغرب العربي و خاصة ملف وحدتنا الترابية.



2- الشراكة الجزائرية الأوروبية
*- الاتفاقيات الجزائرية والاتحاد الأوروبي من اجل الشراكة
أ- 1976 - الاتحاد الأوروبي والجزائر يوقعان اتفاقاً للتعاون الاقتصادي.
ب- 1995 (نوفمبر) - الاتحاد الأوروبي والبلدان المتوسطية يطلقون عملية برشلونة لتحقيق المزيد من التعاون الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.
ج- المجلس الشعبي الوطني الجزائري يصادّق بأغلبية ساحقة
يوم الاثنين (14 مارس) على اتفاقية شراكة أبرمت في أبريل 2002 بين الاتحاد الأوروبي والجزائر. ويهدف اتفاق شراكة تم التوقيع عليه في ديسمبر 2001، إلى التخلص من التعريفة الجمركية بغية إحداث منطقة تجارة حرة بين الجزائر والاتحاد الأوروبية في غضون عشر سنوات.
*- دور الجزائر في تفعيل الشراكة
*- فتح الأسواق الجزائرية أمام الصادرات الأوروبية
*-الإلغاء التدريجي للرسوم الجمركية
*-تنويع الصادرات الجزائرية
*- التعاون العلمي والثقافي
*- مساعدة الاتحاد للجزائر ماليا
*- تشجيع الاستثمار في الجزائر
III-مساهمة الجزائر في المبادلات التجارية في منطقة البحر المتوسط وأوروبا

1- يعتبر الاتحاد الأوروبي أهم الشركاء بالنسبة للجزائر في مجال التجارة: ما يناهز ثلثي التجارة الخارجية للجزائر تتم مع الاتحاد الأوروبي، وفق معطيات نقلا عن المديرية العامة التابعة للمفوضية الأوروبية.
2- الطاقة تمثل السلعة الرئيسية في صادرات الجزائر إلى الاتحاد الأوروبي. وقد بلغت المحروقات والمواد ذات الصلة 71.8٪ من إجمالي واردات الاتحاد الأوروبي من الجزائر في عام 2004 مما يجعلها سادس أكبر مزود للاتحاد الأوروبي في هذا القطاع.
3- صادرات الاتحاد الأوروبي إلى الجزائر في العام نفسه الآلات (30.8٪) ومعدات النقل (20.5٪) والمنتجات الزراعية (14.1٪) والمنتجات الكيميائية (13.7٪).
4- الميزان التجاري لصالح الجزائر (11.250 مليون يورو في عام 2000) حيث يستطب الاتحاد الأوروبي على 62.7٪ من صادرات الجزائر ويزودها بنسبة 58٪ من الواردات.
5- الاقتصاد الجزائري
*- المحروقات (النفط والغاز). فتحتل 97٪ من الصادرات وتمثل 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي، وتوفر موارد المحروقات 65٪ من ميزانية الدولة.
*- الزراعة موقعا هامشيا فيما يساهم القطاع الصناعي غير النفطي بنسبة 7٪ فقط من الناتج المحلي الإجمالي وذلك على رغم وضع برنامج ضخم لإعادة الهيكلة والخصخصة.

IV –مدى مساهمة الجزائر في الحفاظ على البيئة في منطقة البحر الأبيض المتوسط

تعد سواحل البحر الأبيض المتوسط من السواحل المتدهورة من الناحية البيئية بسبب زحف الاسمنت والتلوث والنفايات ... كما أن المناطق الجبلية تشهد الحرائق وإزالة الغابات والانجراف والبناءات .... أما المناطق الداخلية فتعاني هي الأخرى من البناءات الإسمنتية وزحف الرمال ...
وحتى لا تزداد الأوضاع سوءا وتدهورا خصصت الدولة الجزائرية ميزانية خاصة للحفاظ علىالبيئة تقدر ب 3.5 مليار دولار أمريكي
V –الحوصلة
للجزائر وزن كبير داخل دول البحر الأبيض المتوسط لما تملكه من مقومات طبيعية و جغرافية سمحت لها بان تكون بوابة إفريقيا نحو أوروبا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.hm8790.,,,,,,,.com
mokdad
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1806
العمر : 57

البلــــــــد :
السٌّمعَة : 6
نقاط : 18700
تاريخ التسجيل : 10/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: تكملة لـ دروس الجفرافيا لطلاب الباكلوريا .   الأربعاء 24 سبتمبر 2008 - 16:33

دروس رائعة و مسعى لجلب الخير و الفائدة لابنائنا مشكور اخي الكريم
cheers

_________________
_________________



إمضاء :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://negrine.montadarabi.com
 
تكملة لـ دروس الجفرافيا لطلاب الباكلوريا .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نقرين الحضارة و التاريخ  :: التعليم و التكوين :: التعليم الثانوي-
انتقل الى: